معهد دار الهجرة للقراءات وعلوم القرآن الكريم

هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

مرحبا بك يا زائر في معهد دار الهجرة للقراءات وعلوم القرآن الكريم

لا تجزعي " من روائع الاستاذه هناء الصنيع حفظها الله

سمو مسلمة
سمو مسلمة

default لا تجزعي " من روائع الاستاذه هناء الصنيع حفظها الله

مُساهمة من طرف سمو مسلمة في السبت 16 أبريل 2011, 10:26 am


الجزوعة ضد الصبورة على الشر، فلا تصبر ولا ترضى بما قضى الله..
والجزوعة تسمى عند العامة ( الهوالة)..
الجزوعة تضرب بيدها على صدرها وتصرخ وتفزع عند أدنى مصاب ..تتحدث عن مصيبتها كما لم تقع للأولين
ولا للآخرين بطريقة يتضح فيها الاعتراض على القدر وإن لم تقل ذك صراحة ولكن بكثرة التشكي والتأوه والتسخط من أقدار الله ..
قال الشاعرابراهيم طوقان:
أفنيت يامسكين عمرك بالتأوه والحزن
وقعدت مكتوف اليدين تقول حاربني الزمن
مالم تقم بالعبء أنت فمن يقوم به إذن


لا تجزعي " من روائع الاستاذه هناء الصنيع حفظها الله  Bf8lottulrmtلا تجزعي " من روائع الاستاذه هناء الصنيع حفظها الله  Bf8lottulrmt



وقد قيل : ( من ضاق قلبه اتسع لسانه )
فإن قلت لها : ( مابك؟) قالت : ما الذي ليس بي ؟؟)
لشدة جزعها وكفرها للنعم فهي تنسى أنها تملك 90% من النعم في حياتها وتركز على 10% التي تفقدها!..
الجزوعة يشتاق لسانها لكلمة ( الحمدلله ) وإن قالتها فممزوجة بالتضجر والتأفف ..وهذا التحسر يولد الجزع
في نفسها ، بسبب نظرها لمن هم أعلى في أمور الدنيا، والأصل أن تنظر لمن هم أعلى في أمور الآخرة ، ولمن هم أدنى في أمور الدنيا حتى لاتكفر نعمة الله وتستقلها فتهنأ نفسها ويرتاح بالها ولا تجزع.




ابتعدي عن أسباب الجزع وهي :
1- تذكر المصيبة فلا تنساها ، ولا تصبر نفسها عليها ، قال عمر بن الخطاب رضي الله عنه :
( لا تستفزوا الدموع بالتذكر ) وقيل : ( ولا يبعث الأحزان مثل التذكر).
2- الأسف وشدة الحسرة فلا ترى من مصابها خلفاً ، ولا تجد لمفقودها بدلاً ، فتزداد أسفاً وحسرة وهلعاً ،
ولذلك قال الله تعالى : (( لكيلا تأسوا على مافاتكم ولا تفرحوا بما آتاكم ))الحديد:23
3- كثرة الشكوى وبث الجزع فقد قيل في قوله تعالى : (( فاصبر صبراً جميلاً ))المعارج:5،
إنه الصبر الذي لاشكوى فيه ولا بث .
لاتكثر الشكوى إلى الصديق .. وارجع الى الخالق لا المخلوق
لايخرج الغريق بالغريق
4- اليأس من جبر مصابها، فيصيبها اليأس والقنوط فلا يبقى معهما صبر فيحدث الجزع.
5- النظر إلى أهل السلامة والنعمة الثروة والسعة ، فترى أنها ابتليت من بينهم بالمصائب وحوادث الدنيا فلا تستطيع صبراً على بلوى ، ولا تشكر على نعمة عندها ، ولو أنها نظرت إلى من يشاركها في المصائب والنوائب ، لهان عليها الصبر وقرب الفرج.


لا تجزعي " من روائع الاستاذه هناء الصنيع حفظها الله  5vnk63tg188lلا تجزعي " من روائع الاستاذه هناء الصنيع حفظها الله  5vnk63tg188lلا تجزعي " من روائع الاستاذه هناء الصنيع حفظها الله  5vnk63tg188l



علاج الجزع والهلع :
1- الصلاة ،قال الله تعالى : (( إن الإنسان خلق هلوعاً إذا مسه الشر جزوعاً وإذا مسه الخير منوعاً إلا المصلين )) لقد استثنى الله المصلين الذين هم
على صلاتهم دائمون ، لايضجرون بتكرارها عليهم لأنهم يحتسبون بها الثواب وإذا مسهم الشر صبروا واحتسبوا .
2- ذكر الله عزوجل قال الله تعالى : (( ألا بذكر الله تطمئن القلوب )) ذكر دائم في اليوم والليلة .
3- الرضا بالقضاء والقدر ، مع الصبر الجميل واحتساب الأجر من الله.
4- ربي أولادك على الصبر وقوة التحمل والتكيف مع الظروف المختلفة لتبني عقيدتهم بناءً سليماً متيناً ، وأخفي عنهم جزعك حتى يكون حولك أشخاص أقوياء يعينونك على الثبات والصبر والرضا في مستقبل أيامك ولا يهولون عليك الأمور لأنهم تربوا على الرضا بالقدر خيره وشره .
5- لاترافقي اأشخاصأ جزوعين فهم يمسحون كلمة الصبر من قاموس حياتك .
6- استشيري أهل العلم والحكمة في حل مشاكلك ليصبروك ويساعدوك وأخفي أمرك عن الجزوعين لئلا يحبطوك ويصيبوك بالجزع .




ياصاحبةالقلب المجروح ..



ستشفى جراحك ويختفي أثرها .. فالدنيا امتحان ..وغداً ينتهي هذا كله .. فاصبري ولا تجزعي ..
أنزل الله عليك سكينته ..وثبت فؤادك..وجعل لك فرجا قريبا ..وأبدل أحزانك أفراحا قولي آمين.



مودة
مودة

default رد: لا تجزعي " من روائع الاستاذه هناء الصنيع حفظها الله

مُساهمة من طرف مودة في الأحد 17 أبريل 2011, 2:18 pm

رااااائعة
جزاكم الله خيرًا أختي الفاضلة
حبيبه
حبيبه
هيئة التدريس

default رد: لا تجزعي " من روائع الاستاذه هناء الصنيع حفظها الله

مُساهمة من طرف حبيبه في الأحد 17 أبريل 2011, 10:21 pm



قال الله تعالى
( سلام عليكم بما صبرتم فنعم عقبى الدار )
ويقول
(إنما يوفى الصابرون أجرهم بغير حساب)

وقال النبي صلى الله عليه وسلم
(عجبا لأمر المؤمن إن أمره كله له خير .. وليس ذلك لأحد إلا للمؤمن إن أصابته سراء شكر فكان خيرا له .. وإن أصابته ضراء صبر
فكان خيرا له)

بارك الله فيك وفي كاتبتها وجزاكما خير الجزاء



    الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة 10 يوليو 2020, 7:45 pm