معهد دار الهجرة للقراءات وعلوم القرآن الكريم

هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

مرحبا بك يا زائر في معهد دار الهجرة للقراءات وعلوم القرآن الكريم

واجبات دورة شرح كتاب أوضح البيان لفضيلة الشيخ أحمد رشاد حفظه الله


هدي عبد الرحمن

default رد: واجبات دورة شرح كتاب أوضح البيان لفضيلة الشيخ أحمد رشاد حفظه الله

مُساهمة من طرف هدي عبد الرحمن في الأحد 09 أغسطس 2020, 5:23 am

* واجب المحاضرة رقم ١٧من كتاب اوضح
البيان تأليف الشيخ الفاضل / مدحت عبدالجواد و شرح الشيخ الفاضل/ احمد رشاد*

السؤال:

*اذكر ما تعرفه عن السكتات عند حفص عن عاصم من طريق الشاطبية*

نقول بما تعلمناها من مشايخنا الاجلاء مستعيبنين بالله ومتوكلين عليه ابدا

اولا نعرف ما هو السكت وما الفرق بينه وبين الوقف والقطع:

الوقف لغة:
الحبس والمنع .

واصطلاحاً
قطع الكلمة عما بعدها وقتاً من الزمن مع التنفس وقصد العودة ، ومحله آخر الآيات مطلقاً ، وأثناؤها ، وفيما انفصل رسماً ، ولا يكون وسط الكلمة ولا فيما اتصل رسماً .

وأما السكت: فهو لغة:
المنع، واصطلاحاً: قطع الصوت زمناً دون زمن الوقف من غير تنفس بنية العود إلى القراءة في الحال.

أما القطع فمعناه لغة:
الإبانة والإزالة، واصطلاحاً: قطع القراءة رأسا ً أي الانتهاء منها ولا يكون إلى على رؤوس الآي، أو أواخر السور، فلا يجوز القطع على وسط الآية.

السكتات في القرآن الكريم ، الواجبة لحفص وانفرد بها عن باقي القراء : أربعة مواضع هي:

١- السكت على ألف: ( عِوَجاً ) الكهف/: ١. وحكمة السكت: أن الوصل بدون سكت يوهم أن: ( قَيِّماً ) [الكهف: ٢] صفة ل: ( عِوَجاً ) ؛ ولا يستقيم أن يكون القيم صفة للمعوج.
٢ - السكت على ألف: ( مَرْقَدِنا ) يس/ ٥٢ ، وحكمة السكت: أن الوصل من غيره يوهم أن قوله تعالى: ( هذا ) من مقول المشركين المنكرين للبعث.

٣- السكت على نون: ( مَنْ راقٍ ) القيامة/٢٧ . وحكمة السكت: أن الوصل فيه من غيره يوهم أنهما كلمة واحدة، والواقع أنهما كلمتان.

ومعنى ( مَنْ راقٍ ): أي : هل من راقٍ يرقي، أو طبيب يشفي ؟
فاذا لم يكن هناك سكت ظن السامع انها مرَّاق( اي بمعني من يصنعُ او مهنته المرق).

٤ - السكت على لام: ( بَلْ رانَ ) المطففين/ ١٤، وحكمة السكت: أن الوصل فيه من غيره ، يوهم أنهما كلمة واحدة ، وهما كلمتان.

ومعنى بَلْ رانَ: إنما حُجبت قلوبهم عن الإيمان به ، بما عليها من الرين الذى لبس قلوبهم ، من كثرة الذنوب والخطايا .
(وإذا وصلنا اوهى السامع انهما برَّان اي مثني كلمة بر عكس البحر).

وإلى السكتات الأربع أشار الشاطبى بقوله:

وسكتة حفص دون قطع لطيفة على ... ألف التّنوين في عوجا بلا

وفى نون من راق ومرقدنا ولا ... م بل ران ؛ والباقون : لا سكت موصلا

وهناك سكتتان جائزتان، في موضعين، هما :

١- السكت بين سورتي الأنفال والتوبة ، وصلا.

٢- السكت على هاء ( مالِيَهْ ) من قوله تعالى: ( مالِيَهْ . هَلَكَ ) الحاقة/ ٢٨،٢٩ ، وصلا. والسكت هو المقدم في الأداء.

والمعنى: لم يدفع عني لا مالي ولا جاهي عذاب الله، وبأسه، بل خلص الأمر إلي وحدي ، فلا معين ولا مجير .

*فائدة:

هذا السكت لحفص مختلف فيه بحسب الطرق إليه، فروي عنه من بعض الطرق السكت، وروي عنه من بعض الطرق الإدراج، وهو عدم السكت .
ونحن ندرس رواية حفص عن عاصم من طريق الشاطبية وهذه السكتات الاربع الواجبة والاثنان الجائزتين من هذا الطريق طريق الشاطبية.
جزاكم الله خيراً مشايخنا الاجلاء وبارك اللهم فيكما وفي علمكما ونفع بكما الاسلام والمسلمين
وجزاء الله ادارتنا المباركة وجعل كل ذلك في ميزان حسناتهم جميعا
هذا والله تعالى اعلى واعلم
avatar
سميرة منصورى

default رد: واجبات دورة شرح كتاب أوضح البيان لفضيلة الشيخ أحمد رشاد حفظه الله

مُساهمة من طرف سميرة منصورى في الإثنين 10 أغسطس 2020, 12:12 pm

بِسْم الله الرحمن الرحيم
اذكر ما تعرفه عن احكام القلقلة
تعريف القلقلة
لغة
اصطلاحا
مراتب القلقلة

تُعرّف القلقلة لغةً بأنها: التحريك والاضطراب، أما في الاصطلاح فمعناها: اضطراب الحرف في مخرجه عند النطق به ساكنًا حتى يُسمع له نبرة قوية، وتكون القلقلة مصحوبة بصوت قوي زائد حين النطق بحرفٍ من حروفها في الوصل والوقف، ويكون الصوت في الوقف أوضح منه في الوصل، وتوصف القلقلة أيضًا بأنها شدة الصوت، كما عرّف الإمام ابن الجزري -رحمه الله- القلقلة بأنها: ظهور صوت يشبه النبرة حال سكون حروف القلقلة في الوقف وغيره لزيادة إتمام النطق بهن، وعرّف الدكتور أيمن سويد القلقلة بأنها: إخراج الحرف المقلقل بالتباعد بين طرفي عضو النطق دون أن يصاحبه شائبة حركة من الحركات الثلاث، ومما يتعلق بمبحث القلقلة حروف القلقلة ومراتب القلقلة في علم التجويد موضوع هذا المقال.[١] حروف القلقلة إن حروف القلقلة خمسة تجمعها عبارة "قطب جد"، وقد أضاف بعض العلماء حرف الهمزة إلى حروف القلقلة لأنها حرف مجهور وشديد والجهر والشدة هما الصفتين اللتين توافرتا في حروف القلقلة ونتج عنهما صفة القلقلة وذلك لأن الحرف إذا كان مجهور وشديد لا بدّ من النبر عليه لتمام النطق به، أما بالنسبة للهمزة فالجمهور على عدم ضمها إلى حروف القلقلة وذلك لما يدخلها من التخفيف حال السكون ولما يعتريها من الإبدال، ولما جرت العادة به من إخراجها بلطف ورفق ودون تكلف.

مراتب القلقلة في علم التجويد اختلف العلماء في مراتب القلقلة في علم التجويد على عدة أقوال، فمنهم من جعلها مرتبتين كبرى حال الوقف وصغرى عند الوصل، ومنهم من قال أنها ثلاثة مراتب كبرى عند الوقف على الحرف المشدد، ووسطى عند الوقف على الحرف غير المشدد وصغرى عند الوصل، ومنهم من أضاف إلى هذه المراتب الثلاثة مرتبة رابعة وهي للحرف المتحرك على اعتبار وجود أصل القلقلة فيه، وتجب مراعاة مراتب القلقلة في علم التجويد عند تلاوة القرآن الكريم والعناية بها وذلك لعظيم أثرها في تحسين القراءة وبالتالي زيادة القدرة على التدبر وفهم المعاني آيات كتاب الله
أمور وتنبيهات عامة بشأن القلقلة تمّ الحديث عن بعض المواضيع التي تخص صفة القلقلة ومنها تعريفها وحروفها ومراتب القلقلة في علم التجويد، وهناك بعض الجوانب التي لم تذكر منها كيفية أداء القلقلة، كما أن مبحث القلقلة من المباحث التي حوت على الكثير من الاختلافات والتفرعات، وفيما يأتي بعض الفوائد فيما يخص مبحث وصفة القلقلة: ذهب بعض العلماء المتأخرين إلى تخصيص القلقلة بالوقف لأن المتقدمين قد أشاروا إلى أن القلقلة تكون في الوقف أبين من الوصل، ولكن الذي يظهر -والله أعلم- أن هذا الفهم مغلوط وذلك لأن علماء التجويد الأوائل يطلقون كلمة الوقف على كلٍ من السكون والوقف المتعارف عليه الذي يمكن تفسيره بالقطع والسياق هو الذي يحدد المعنى المراد.بعض أحكام التجويد كانت معروفة لدى العرب قبل نزول القرآن الكريم ومنها القلقلة والإدغام الكبير والصغير والترقيق والتفخيم.القلقلة من الصفات اللازمة التي ليس لها ضد أي أنها تلازم الحرف في كل أحواله.
أصل القلقلة حرف القاف وذلك لعدم القدرة على النطق به ساكنًا، وذلك لشدة ظهور صفة الاستعلاء فيه.
avatar
حليمة مداحي

default رد: واجبات دورة شرح كتاب أوضح البيان لفضيلة الشيخ أحمد رشاد حفظه الله

مُساهمة من طرف حليمة مداحي في السبت 15 أغسطس 2020, 2:46 pm

تعريف القلقلة
لغة: الاضطراب.
اصطلاحا : اضطراب الصوت عند النطق بالحرف حتى يسمع له نبرة قوية.
حروف القلقلة: و هي خمسة حروف مجموعة في كلمة( قطب جد)
مراتب القلقلة: لها ثلاثة مراتب وهي:
قلقلة صغرى :أن يكون الحرف المقلقل ساكن غير موقوف عليه مثلSad خلقْناكم )
قلقلة وسطى : الوقف على الحرف المقلقل المخفف اي غير مشدد في نهاية الكلمة مثل كلمة ( البروج ) (واليوم الموعود) ( خلاق)
ملاحظة:
اذا كان الحرف الساكن في آخر الكلمة ووصل بما بعده هي قلقلة صغرى مثل: لم يلدْ و لم يولدْ
اما كلمة يولد فهي قلقلة وسطى في حال الوقف.
اذن ففي حال الوصل بما بعدها يعتبر قلقلة صغرى
وفي حال الوقف عليها يعتبر قلقلة وسطى.
قلقلة كبرى : الوقف على الحرف المقلقل المشدد في نهاية الكلمة مثلSadالحقُّ)(الجَّ).
ولو نظرنا إلى المراتب الثلاث هل بلغت صفة الكمال نجد نعم بلغت

وذهب بعضا من العلماء إلى أنها أربع مراتب اذ اضافوا الحرف المتحرك و لابد من التنبيه على أن القلقلة فيه لا تظهر إنما أصلها ثابت مستقر وان لم تظهر
كيفية أداء القلقلة:
اختلف العلماء في كيفية أداء القلقلة :
١_ منهم من يقول أن القلقة تقرب إلى الفتح مطلقا وهذا ما يميل إليه شيخنا الفاضل وهو الأرجح وبه يقول. و لابد من مراعاة عدم النطق بها بفتحة صريحة و إنما قلنا أنها مائلة للفتح

٢_ و منهم من بقول أنها تابعة لما قبلها اي حسب حركة الحرف الذي قبل الحرف المقلقل مثال ::
(أقرب) هنا مائلة للفتح لان ما قبلها مفتوحا اي حركة همزة القطع.
( اقتلوا) هنا مائلة للضم لان ما قبلها مضموما وهي حركة الهمزة اُقتلوا
(اقرأ)هنا مائلة للكسر لان ما قبلها مكسورا وهي حركة الهمزة.


avatar
هدي عبد الرحمن

default رد: واجبات دورة شرح كتاب أوضح البيان لفضيلة الشيخ أحمد رشاد حفظه الله

مُساهمة من طرف هدي عبد الرحمن في الأحد 16 أغسطس 2020, 7:46 am

بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على اشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى اله وصحبه وسلم تسليما كثيرا

واجب المحاضرة الثامنة عشر من كتاب (اوضح البيان)،تأليف الشيخ الفاضل/ مدحت عبدالجواد وشرح الشيخ الفاضل/ أحمد رشاد بارك الله لنا في علمهما وعمرهما ونفع بهما الاسلام والمسلمين. اللهم امين امين
السؤال: اذكري ما تعرفينه عن القلقلة في القران الكريم ؟
الاجابة مستعينين بالله متوكلين عليه دائما وأبداً. نقول ومما تعلمنا من مشايخنا الفضلاء ،
اولا نعرف القلقة:
القلقلة لغة: التحريك والاضطراب.
إصطلاحاً: اهتزاز واضطراب عند نطق حرف القلقة إذا ما كان ساكناً نتيجة للسكون الأصلي أو للسكون العارض عند الوقف، وتكون القلقلة إمّا وسط الكلمة أو في آخرها.
وكذلك تعرف القلقلة بإنها:
اضطراب الحرف في مخرجه عند النطق به ساكنًا حتى يُسمع له نبرة قوية، وتكون القلقلة مصحوبة بصوت قوي زائد حين النطق بحرفٍ من حروفها في الوصل والوقف، ويكون الصوت في الوقف أوضح منه في الوصل، وتوصف القلقلة أيضًا بأنها شدة الصوت، او شدة الصياح.
سبب التسمية
سُمّيت القلقلة بهذا الاسم لعدّة أسباب، وهي: لأنك إذا وقفت عند أحرف القلقلة، تقلقل مخرج الحرف، حتّى يسمع بصوتٍ عالٍ. لأن صوت أحرف القلقلة شديد وأشد من صوت الحروف الأخرى. لا يمكن أن يتبيّن
صوت أحرف القلقة، ما لم تُحرّك.

والقلقلة من الصفات اللازمة التي ليس لها ضد أي أنها تلازم الحرف في كل أحواله

حروف القلقلة:
حروف القلقة خمسة هي: القاف، والطاء، والباء، والجيم، والدال، وتسهيلاً للحفظ فإنّها تُجمع في قولنا: (قطب جد)، وكلها حروف شديدة جمهورة ينحبس الصوت والنفس عند النطق بها، ويؤدي ذلك إلى ضغط الحرف، فيحتاج ( ويتخلص من هذه الشدة) إلى القلقلة حتي يظهر ويسمع تامًا.
ويُعدّ حرف الطاء هو أقوى الحروف قلقلةً؛ وذلك كونه يتصف بخمس صفات قوية تتمثل بالتالي: الاستعلاء، والشدّة والجهر والإطباق والقلقلة. في حين يعدّ حرق القاف هو أوسطها من حيث القوة لأنه يتصف بالصفات التالية: الاستعلاء والشدّة والجهر والقلقة، وصفة ضعيفة هي الانفتاح، أمّا أدنى الحروف قوة فهما الحروف الثلاثة المتبقيّة، أي: الباء والدال والجيم، حيث تتصف بثلاث صفات قوية وهي: الشدة والجهر والقلقة، وصفتان ضعيفتان هما الانفتاح والاستغفال.

مراتب القلقلة:
اختلف العلماء في مراتب القلقلة في علم التجويد على عدة أقوال، فمنهم من جعلها مرتبتين كبرى حال الوقف وصغرى عند الوصل، ومنهم من قال أنها ثلاثة مراتب كبرى عند الوقف على الحرف المشدد، ووسطى عند الوقف على الحرف غير المشدد وصغرى عند الوصل، ومنهم من أضاف إلى هذه المراتب الثلاثة مرتبة رابعة وهي للحرف المتحرك على اعتبار وجود أصل القلقلة فيه.
فمن قال انها ثلاثة مراتب فصلها كالاتي:
١/ قلقلة كبرى:
وذلك في الحرف الساكن الموقوف عليه المشدد ، نحو
بالحقَّ، الحجَّ، أشدَّ.
٢/ قلقلة وسطى:
وذلك في الحرف الساكن الموقوف عليه المخفف نحو المجيد ، قريب، أحد.
٣/ قلقلة صغري: وذلك في الحرف الساكن المتوسط ، نحو: ادخلوا، وجهه.
ومن قال بانها مرتبتان قال:
١/ قلقلة كبرى: وهي التي تكون إذا ما تمّ الوقف في آخر الكلمة على حرف القلقة، مثل: الحجّ، محيط، بهيج. ويستوي هنا الحرف الموقوف عليه مشددا او غير مشدد ( فهي مرتبة واحدة)
٢/قلقلة صغرى: وهي التي تكون إذا ما جاء حرف القلقلة: ساكناً وسط الكلمة كقولنا: (اقْتتلوا، قبْل)، أو إذا جاء حرف القلقلة آخر الكلمة ولم نقف عليه، كقولنا: (لقدْ جئت، لم يلدْ ولم يولد).
وهذا راي الشيخ ايمن سويد.
كيفية أداء القلقلة: وفي كيفية أداء القلقلة ثلاثة آراء هي:

١/ أن يقتصر في وصف القلقلة أنها اضراب الحرف وحصول نبرة له، وعدم وصف هذا الاضراب بأنه يشبه إحدى الحركات أو يقرب منها، ورجح هذا الراي عدد من العلماء ومنهم الشيخ ايمن سويد حفظه الله فعّرفالقلقلة بأنها: إخراج الحرف المقلقل بالتباعد بين طرفي عضو النطق دون أن يصاحبه شائبة حركة من الحركات الثلاث.
٢/الراي الثاني : تقريب الحرف المقلقل من الحركة التي قبله، مثل: تقريب الحرف المقلقل نحو الفتحة، مثل: يَطبع، ويَقتلون، وسَبعة. تقريب الحرف المقلق نحو الضمة، مثل: يُجزون، ومُقتدر، ولمُبتلين. تقريب الحرف المقلقل نحو الكسر، مثل: إطعام، وقِبلة.
٣/ الراي الثالث :تقريب الحرف المقلقل نحو الفتح بشكلٍ مطلق، من دون أن يتأثّر بحركة الحرف السابق له، وقد رجّح العديد من العلماء هذا القول، وقد أشار بعضهم إليه بقول الشاعر: وقلقلةً قرِّبْ إلى الفتح مُطلقاً ولا تتبعنها بالذي قبلُ تجْمُلاً
وهناك قول تقريب الحرف المقلقل نحو حركة ما بعدها، حتّى تتناسب مع الحركات، وهو قولٌ ضعيف.
والراجح في الامر وما اميل اليه أداء أحرف القلقلة بشكل مستقل غير تابعة لما قبلها أو بعدها أو للفتح.
هذا والله تعالى اعلى واعلم
avatar
هدي عبد الرحمن

default رد: واجبات دورة شرح كتاب أوضح البيان لفضيلة الشيخ أحمد رشاد حفظه الله

مُساهمة من طرف هدي عبد الرحمن في الأحد 16 أغسطس 2020, 7:52 am

جزأ الله مشايخنا الاجلاء وإدارتنا المباركة في تسخير وتذليل الصعاب لنشر العلم وتوصيله
avatar
سهيلة ورش

default رد: واجبات دورة شرح كتاب أوضح البيان لفضيلة الشيخ أحمد رشاد حفظه الله

مُساهمة من طرف سهيلة ورش في الثلاثاء 18 أغسطس 2020, 8:42 am

واجب القلقلة

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
حياكم الرحمان و بياكم

١/ تعريف القلقلة :
لغة : الاضطراب.
اصطلاحا : اضطراب الصوت عند النطق بالحرف حتى يسمع له نبرة قوية.

٢/حروفها :خمسة مجموعة في كلمة قطب جد
٣/ مراتبها

عند بعض العلماء للقلقلة ثلاثة مراتب :

-قلقلة صغرى :أن يكون الحرف المقلقل ساكن غير موقوف عليه مثل ( خلقناكم )

- قلقلة وسطى : الوقف على الحرف المقلقل المخفف ( غير مشدد ) في نهاية الكلمة مثل ( البروج )

- قلقلة كبرى : الوقف على الحرف المقلقل المشدد في نهاية الكلمة (الجَّ).


عند البعض من العلماء للقلقلة أربعة مراتب

- المرتبة الرابعة تكون القلقلة في المتحرك مع التنبيه على أن القلقلة فيه لا تظهر إنما أصلها ثابت مستقر

٤- كيفية أداء القلقلة:
اختلف العلماء في كيفية أداء القلقلة :

_ ان تقرب الحرف المقلقل إلى الفتح مطلقا وهذا ما يميل إليه شيخنا الفاضل وهو الأرجح وبه يقول

_ القلقلة تابعة لما قبلها اي حسب حركة الحرف الذي قبل الحرف المقلقل مثال :

جزاكم الله خيرا شيخنا المفضال
روح السلام
روح السلام

default رد: واجبات دورة شرح كتاب أوضح البيان لفضيلة الشيخ أحمد رشاد حفظه الله

مُساهمة من طرف روح السلام في الأربعاء 19 أغسطس 2020, 1:14 pm

بسم الله الرحمن الرحيم

واجب  درس القلقة

تعريف القلقة:
القلقلة لغة الاضطراب
اصطلاحا: اضطراب الصوت عند النطق بالحرف حتى يسمع له نبرة قوية
و حروفها خمسة مجموعة في كلمتين: "قطب جد"
اقوى حرف من حروف القلقة هو حرف الطاء
الاوسط حرف الجيم
الادنى القاف) الباء)الدال

مراتب القلقة : الكبرى الوسطى الصغرى
الصغرى: ان يكون الحرف المقلقل ساكن  غير موقوف عليه  يعني ساكن موصول
الوسطى: ان يكون الحرف المقلقل ساكن موقوف عليه و غير مشدد
الكبرى : هو ان يكون الحرف المقلقل مشدد وموقوف عليه
نحو كلمة "الحج"

جزاكم الله خيرا مشايخنا الافاضل
فاطمة ام اسلام
روح السلام
روح السلام

default رد: واجبات دورة شرح كتاب أوضح البيان لفضيلة الشيخ أحمد رشاد حفظه الله

مُساهمة من طرف روح السلام في الأربعاء 19 أغسطس 2020, 1:46 pm

بسم الله الرحمن الرحيم
واجب محاضرة التقاء الساكنين في كلمة و الامالة و الاحكام في كلمة تامننا

1) التقاء الساكنين في كلمة يهدي
اصل الكلمة "يهتدي"  سكنت التاء اتباعا لرواية  فادغمت التاء في الدال و دالك لانهما حرفان متجانسين بحيث اتفقا مخرجا و اختلفا في بعض الصفات فاصبحت دالا مشددة  و الدال المشددة مكونة من حرفين حرف ساكن وحرف متحرف لدالك كسرت الهاء منعا للالتقاء ساكنين

2) الامالة في كلمة "مجراها" هده الكلمة الوحيدة في القران الكريم التي فيها امالة في رواية حفص عن عاصم من طريق الشاطبية
الامالة موجودة في بعض لهجات العرب
الامالة هي ان تمال فتحة الراء بين الفتحة الكسرة و الالف و الالف تمال الى الياء و كما نعلم ان الالف تتبع ما قبلها تفخيما و ترقيقا و هنا تابعة للراء لانها ممالة

3)  الاحكام في كلمة "تامننا"
اصل الكلمة هي "تامن نحن"
نلاحظ في كلمة "تامننا"  نونين النون الاولى مضمومة والنون الثانية مفتوحة  وكدالك النون مع النون فيهما تماثل لانهما اتفقا اسما ورسما وصفة
في هده الكلمة  وجهان الاختلاس و الاشمام
 الوجه الاول: الاختلاس هو النطق بثلثي الحركة وبقاء الثلث يسمعها القريب دون البعيد
من العلماء من لم يفرق بين الاختلاس و الرم وساوى بينهما و منهم من قال ان الرم هو  دهاب ثلث الحركة و بقاء الثلثين

جزاكم الله خيرا مشايخنا الافاضل وبارك فيكم
فاطمة ام اسلام
الوجه الثاني: الاشمام وهو ضم الشفتين بعيد تسكين الحرف بدون صوت يراه المبصر دون غيره ويفقهه الضرير بحاسة السمع
avatar
ميسون حريتاني

default رد: واجبات دورة شرح كتاب أوضح البيان لفضيلة الشيخ أحمد رشاد حفظه الله

مُساهمة من طرف ميسون حريتاني في السبت 22 أغسطس 2020, 8:27 pm

بسم الله الرحمن الرحيم
💫واجب محاضرة النبر

💫النبر :هو الضغط على مقطع أو حرف معين من حروف الكلمة القرآنية بحيث يعلو به الصوت عن غيره
ويوجد في القرآن خمسة مواضع عامة النبر هي :
1⃣ الوقف على الحرف المشدد عدا ( نّ - مّ ) وعدا حروف القلقة
مثال : / يومئذٍ المفرّ /
وحرفا الغنة لا يحتاجان للنبر لأن الغنة تغني عنه ، والقلقة كذلك تغني عن النبر
2⃣ النطق بحرف مشدد مسبوق بحرف مد و لين ويكون النبر على القسم الأول من المشدد
مثال :/ الضآلّين -الحآقّة /
3⃣ الواو والياء المتشددتين سواء في وسط الكلمة أو آخرها عند الوقف
مثال / إيّاك -القوّة -الحيّ /
4⃣ الوقف على كلمة آخرها همز وقبلها حرف مد ولين فتنبر على الهمزة
مثال / السمآء -المآء
5⃣ الحرف السابق لحرف مد ويكون في ألف الإثنين الدالة على المثنى فيتم النبر على الحرف السابق
مثال / ذاقا الشجرة -استبقا الباب /
ويكون النبر هنا كي لايلتبس المثنى بالمفرد وهناك من يقول بالنبر على الحرف الذي يلي ألف التثنية
Like a Star @ heavenوهناك حالات تستنبط من خلال التلاوة
مثال / وكفى بالله وكيلاً / وإنّ الله لمعَ المحسنين ( ننتبه لفتح العين
avatar
ميسون حريتاني

default رد: واجبات دورة شرح كتاب أوضح البيان لفضيلة الشيخ أحمد رشاد حفظه الله

مُساهمة من طرف ميسون حريتاني في السبت 22 أغسطس 2020, 8:46 pm

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
💫 واجب محاضرة السكتات عند حفص عن عاصم من الشاطبية

💫💫لحفص عن عاصم من الشاطبي ست سكتات (٤ واجبة ، و٢ جائزة )
Like a Star @ heaven السكتات الواجبة التي تفرد بها حفص
1⃣ عوجاً (١) قيماً(٢) / سورة الكهف /
يجوز الوقف لأنها رأس آي
ولكن في حال الوصل فالسكن واجب
2⃣ ( من مرقدنا * هذا ما وعد الرحمن ) / سورة يس /
يجوز الوقف لأنه وقف تام ، وفي حال الوصل السكت واجب
3⃣ ( وقيل من *راق ) / سورة القيامة / وهنا فقط السكت وحوباً
4⃣ ( كلا بل * ران ) / سورة المطففين وهنا فقط السكت وجوباً
Like a Star @ heaven السكتات الجائزة :
1⃣ وصل آخر الأنفال ببداية التوبة ومثلها أي سورة قبل التوبة معها في ترتيب المصحف
2⃣ ( ماليه * هلك ) / سورة الحآقة / لحفص من الشاطبية وجهان
💫 السكت مع الإظهار وهو المقدم في الأداء
💫الإدغام ( هـْ + هـَ ) إدغام متماثلين صغير

جزاكم الله كل خير وبارك بعطائكم
avatar
ميسون حريتاني

default رد: واجبات دورة شرح كتاب أوضح البيان لفضيلة الشيخ أحمد رشاد حفظه الله

مُساهمة من طرف ميسون حريتاني في السبت 22 أغسطس 2020, 9:08 pm

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
💫 واحب محاضرة القلقلة

Like a Star @ heavenتعريف القلقلة :
🎋لغة : هي الاضطراب والتحريك
🎋اصطلاحاً : اضطراب الحرف في مخرجه عند النطق به ساكناً حتى يُسمع له نبرة قوية وتكون القلقلة مصحوبة بصوت قوي زائد ويكون في الوقف أوضح من الوصل
وحروف القلقة ( قطب جد)
💫💫مراتب القلقلة :
🌾 قلقلة صغرى : أن يكون الحرف المقلقل ساكن غير موقوف عليه
مثال : ( خلقْنا )
🌾 قلقلة وسطى : الوقوف على حرف مقلقل مخفف في آخر الكلمة
مثال : ( واليوم الموعودْ )
🌾 قلقلة كبرى : الوقف على الحرف المقلقل المشدد في نهاية الكلمة
مثال : ( الحقّ -الحجّ ) وقفاً
أما في حال الوصل فهي قلقلة صغرى
💫إذا كان الحرف الساكن المقلقل في آخر الكلمة
مثال : (لم يلد ولم يولد ) فله حالتان :
وصلاً : قلقلة صغرى
وقفاً : قلقلة وسطى
💫وعن كيفية القلقة فقد اختلف العلماء في الرأي
1⃣ هناك من قال أنها أقرب إلى الفتح مطلقاً وهذا الرأي هو الأرجح وهو ما يميل إليه شيخنا أحمد رشاد
2⃣ رأي يقول إنها تابعة لما قبلها
Like a Star @ heavenفإذا كان الحرف السابق مفتوحاً فإنها تميل للفتح مثال : ( أَقْرب )
Like a Star @ heavenوإذا كان الحرف السابق مكسوراً فإنها تميل للكسر مثال : ( اقرأ )
Like a Star @ heavenوإذا كان الحرف السابق مضموماً فإنها تميل الضم مثال : ( اقْتُلوا )


والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته وجزيتم كل خير
avatar
ميسون حريتاني

default رد: واجبات دورة شرح كتاب أوضح البيان لفضيلة الشيخ أحمد رشاد حفظه الله

مُساهمة من طرف ميسون حريتاني في السبت 22 أغسطس 2020, 9:25 pm

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
💫 واجب المحاضرة / ١٩ /

💫 كلمة ( يَهِدِّي ) بفتح الياء وكسر الهاء وكسر الدال المشددة
أصلها ( يَهْتَدِي ) سُكّنت التاء اتباعاً للرواية
وأدانت التاء في الدال لأن بينهما تجانس ( حرفان اتفقا في المخرج واختلفا في بعض الصفات )
وللتخلص من التقاء الساكنين ( الهاء الساكنة والدال الساكنة من الدال المشددة ) فتُحرك الهاء بالكسر

💫كلمة ( مجري١ها ) وهي الكلمة الوحيدة التي قرأها حفص عن عاصم بالإمالة حيث تكتل فتحة الراء فتُقرأ بين الفتحة والكسرة والألف امال نحو الياء لأن الألف تتبع ما قبلها تفخيماً وترقيقاً أو إمالة
والإنابة هنا كبرى لأنها أقرب للكسر والياء منه إلى الفتح والألف

💫 كلمة ( تأمنَّا ) أصلها نونين متحركتين ( نُ + نَ ) تماثل كبير وفيها وجهان
1⃣ الإختلاس : وهو النطق بثلثي الحركة وذهاب الثلث يسمعها القريب دون البعيد ويكون في النون الأولى
2⃣ الإشمام : وهو تدوير الشفتين بشكل الضم بُعيد تسكين الحرف بدون صوت يراه المبصر دون غيره

وجزاكم الله كل الخير
avatar
حليمة مداحي

default رد: واجبات دورة شرح كتاب أوضح البيان لفضيلة الشيخ أحمد رشاد حفظه الله

مُساهمة من طرف حليمة مداحي في الأحد 23 أغسطس 2020, 10:53 am

السؤال الاول:اذكر ما تغرفه عن التقاء الساكنين في كلمة (يهدي)؟
الجواب::

- أصل الكلمة (يَهْتَدِي) سكنت التاء؛ اتباعاً للرواية.
- ثم أُدغمت التاء في الدال، لأن بينهما التجانس، فهما حرفان اتفقا في المخرج، واختلفا في بعض الصفات.
( - كسرت الهاء للتخلص من التقاء الساكنين (الساكن الأول هي الهاء، والساكن الثاني هي الدال الأولى من الدال المشددة).

السؤال الثاني: اذكر شرح الامالة في كلمة مجريها؟
الجواب:

(مجريها)هي الكلمة الوحيدة التي فيها إمالة في رواية حفص عن عاصم،
وهنا تمال فتحة الراء بين الفتحة والكسرة، والألف تمال نحو الياء، والألف تتبع ما قبلها اذا كانت مفخمة تفخم أو مرققة ترقق أو ممال تُمال وهنا الألف تابعة للراء فهي ممالة.
السؤال الثالث: اذكر الاحكام الموجودة في كلمة تأمنا؟
الجواب:

تأمنَّا) إذ أصلها نونين . النون الأولى مضمومة والنون الثانية مفتوحة و هما متماثلين ، وفي هذه الكلمة وجهان الاختلاس والاشمام.
١_الاختلاس او الإخفاء (في النون الأولى ) وهو النطق بثلثي الحركة، وذهاب الثلث، يسمعها القريب دون البعيد. و هو المقدم اداء و الذي اختاره الشاطبي و الداني و الذي يميل اليه شيخنا الفاضل مدحت عبد الجوادوو شيخنا الفاضل احمد رشاد.
٢_الاشمام: هو ضم الشفتين بعيد تسكين الحرف بدون صوت يراه المبصر دون غيره. و هو الذي اختاره ابن الجزري
avatar
حليمة مداحي

default رد: واجبات دورة شرح كتاب أوضح البيان لفضيلة الشيخ أحمد رشاد حفظه الله

مُساهمة من طرف حليمة مداحي في الأحد 30 أغسطس 2020, 7:40 am

السؤال: اذكر ما تعرفه عن الفعلين لنكونا و لنسفعا؟
الجواب:
نعلم ان التنوين يلحق آخر الأسماء دون الحروف و الأفعال إلا انه وقع في فعلين في القرآن الكريم هما:
﴿ وَلَيَكُونً۬ا مِّنَ ٱلصَّـٰغِرِينَ ﴾ يوسف: ٣٢
﴿ لَنَسۡفَعَۢا بِٱلنَّاصِيَةِ ﴾ العلق: ١٥.

و أصل الفعلين ان يكتبا بنون التوكيد الخفيفة إلا ان بعض العرب في زمن نزول القرآن كانوا يعاملون نون التوكيد الخفيفة معاملة تنوين النصب ويقفون عليها بالالف
و مادام هذان الفعلان كتبا بتنوين النصب فإنهما سيعاملان معاملته وقفا و وصلا و عليه في حالة الوصل فإننا في (ليكونا من الصاغرين) لابد من الاتيان بالادغام و هو إدغام كامل بغنة و أما في حالة الوقف فنقف عليه بألف مدية بمقدار حركتين و هذا ما يسمى مد العوض.
و نفس الامر يطبق على الفعل الثاني (لنسفعا بالناصية) اذ حال الوصل لابد من مراعاة الإقلاب و حال الوقف على (لنسفعا) نقف عليه بمد العوض بمقدار حركتين .
avatar
هدي عبد الرحمن

default رد: واجبات دورة شرح كتاب أوضح البيان لفضيلة الشيخ أحمد رشاد حفظه الله

مُساهمة من طرف هدي عبد الرحمن في الأحد 30 أغسطس 2020, 10:13 am

بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على اشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى اله وصحبه وسلم تسليما كثيرا


حل واجب الدرس رقم (١٩) ::

١_ اذكر ما تعرفه عن التقاء الساكنين في كلمة يهدِّي ؟
٢_اذكر شرح الأمالة في كلمة مجريها؟
٣ اذكر الأحكام في كلمة تأمنَّا على يوسف؟
نقول ومما تعلمنا من مشايخنا الفضلاء الشيخ مدحت عبد الجواد والشيخ أحمد رشاد حفظهما الله
اولا نعرف التقاءالساكنين قيل: إنَّ العرب لا تبدأ بساكن ولا تقف على متحرك، وليس ذلك على الاطلاق .

الساكنان لا يلتقيان في كلمتين عند العرب
- وللتخلص من التقاء الساكنين يكون ذلك بعدة طرق وهي :
الحذف ، أو التحريك (الضم ، الفتح ، الكسر)
لكن الساكنان يلتقيان في كلمة واحدة عند العرب وكانوا يستثيقون ذلك ولكن يتخلصون منه بعدة طرق منها المد .
ومن حالات التخلص من التقاء الساكنين في كلمة :
اذا كان الساكن الاول حرفا صحيحا ولم يتبعه حرف مدولين ولا حرف لين وكان الحرف الثاني سكونه أصليا كما في
كلمة يهدي:

نلاحظ في كلمة ﴿ يَهِدِّىٓ ﴾ فتح الياء وكسر الهاء وكسر الدال المشددة:

• أصلها يهتدي فسكنت التاء (إتباعاً للرواية).

• ثمّ أدغمت التاء في الدال (لأن بينهما التجانس، فهما حرفان اتفقا في المخرج واختلفا في بعض الصفات).

• وكسرت الهاء للتخلص من التقاء الساكنين (الساكن الأول هي الهاء، والساكن الثاني هي الدال الأولى من الدال المشددة).

ومثلها كلمة ﴿ يَخِصِّمُونَ ﴾ [يس:٤٩] فأصلها "يختصمون"، ﴿ نِعِمَّا ﴾

[النساء:٥٨] فأصلها "نعم ما " وطبقت عليها نفس القاعدة، وهي حالة من حالات التقاء الساكنين في كلمة.
السؤال الثاني:
٢/ اذكر شرح الأمالة في كلمة مجريها:

الفتح والإمالة لغتان فاشيتان في اللهجات العربية ، وبهما نزل القرآن ؛ حيث جمع بينهما على مختلف
قراءاته، أما لغة الفتح فقد كان لها القسط الأكبر من قراءات القراء، وأما لغة الإمالة فكل القراء أمالوا وإن تفاوتت الإمالة بينهم قلة وكثرة سوي ابن كثير المكي ، وأكثر القراء إمالة قراء الكوفة، فالإمالة في قراءات أهل الكوفة يرجع إلى أن الكوفة كانت مهبط القبائل البدوية التي اشتهرت فيها الإمالة ، والامالة في قراءات أهل الكوفة يرجع ـ في المقام الأول ـ إلى السند المتواتر المعتمد ، على السماع والمشافهة؛ إذ إن قراء الكوفة إلا حفصا قد تلقوا قراءاتهم عن زر بن حبيش الأسدي عن ابن مسعود الهذلي، وقبيلتا أسد وهذيل من القبائل المميلة ، أما حفص فقد تلقي قراءته عن عاصم عن أبى عبد الرحمن السلمي عن على بن أبي طالب، وهؤلاء حجازيو القراءة، ومن ثم اشتهرت قراءة حفص بالفتح ـ لغة الحجاز الأولى ـ ولم يمل فيما اشتهر عنه إلا في موضع واحد ،ولغة الحجاز مشهور عنها الفتح ، غير أنها تميل قليلا ، ولعل إمالة مجراها في قراءة حفص من ذلك .
الفتح يعنى النطق بالصوت مفتوحا مفخما على أصل وضعه في اللغة؛ ومن ثم يسمى
"التفخيم"، أما الإمالة فهي الميل بالفتحة نحو الكسرة، والألف نحو الياء لضرب من التجانس

، وذكر العلماء أن الفتح لغة الحجاز، والإمالة لغة تميم وقيس وأسد .
هناك نوعين من الإمالة خلط صوت الألف بصوت الياء
بنسبة تكون فيها الغلبة للألف وهو ما يسمى عند القراء بالإمالة الصغرى، ونسبة أخرى خلط صوت الألف بصوت الياء بنسبة واحدة ،يعني خمسين في المئة ألفاً وخمسين بالمئة ياء، وهذا ما يسميه القراء بالإمالة الكبرى.
وعندنا في رواية حفص عن عاصم كلمة واحدة فيها إمالة كبرى ،وليس عندنا ولا كلمة فيها إمالة صغرى.

وهي كلمة ( مجراها ) الاية 41 في سورة هود
قال تعالى في سورة هود: (وقال اركبوا فيها بسم الله (مجراها) ومرساها إن ربي لغفور رحيم).
هنا امال حفص الالف بعد الراء بين الالف والياء ( إمالة كبرى)، ويترتب على ذلك ترقيق الراء.
وعلامة الامالة في المصحف هي النقطة المعينة على شكل ثمانية وسبعة ملتقيتان بهذه الصورة◊
هذه العلامة ◊ مذكورة في مكانين في المصحف وهو رسم اتفاقي. العلامة موضوعة مرتين مرة في الأسفل وهناك اتفاق أنه إذا وجدت وهي موجودة في سورة هود في الآية 41 في قوله تعالى على لسان نوح عليه السلام (بسم الله مجراها ومرساها) (مجراها) (بالإمالة)
وفي سورة يوسف وضعت النقطة ◊ فوق النون في قوله تعالى على لسان إخوة يوسف (مالك لا تأمنا على يوسف) إشارة إلى أنه إذا قرأت هذه الكلمة في نطقك بين الميم والنون تضم الشفتين كأنك تريد أن تقول هناك ضمة محذوفة لأنه الأصل تأمننا.

السؤال الثالث :
٣/اذكر الأحكام في كلمة تأمنَّا على يوسف؟

من المعلوم ان الروم والاشمام من انواع الوقف وهذه الكلمة جاء الروم والاشمام

في وسطها وليس في آخرها مما يميزها عن غيرها من الكلمات القرآنية فهي الكلمة الوحيدة التي جاء فيها الروم في وسط الكلمة ( وهنا اختلاس وقيل روم مجازا)
كلمة تأمنَّا أصلها تأمنُنا فعل مضارع مرفوع وعلامة رفعه الضمة تامنُ و نَا ضمير متصل والفاعل ضمير مستتر تقديره انت .
( تأمنُنَا يلاحظ تتابع ثلاث احرف لها غنة الميم ،والنون المضمومة ،والنون المفتوحة مما يصعب على اللسان نطقها فتم في الكلمة الخطوات التالية :
- تم تسكين النون المضمومة ( تأمنْنَا )
- ادغمت هذه النون في النون المفتوحة ( تأمنَّا ) فتقراء بوجهين :
١/قرأت هذه الكلمة بالاشمام للاشارة الى النون المضمومة المدغمة ،والاشمام بضم الشفتين عند النطق بالنون الاولى بعد ادغامها ادغاما كاملا في النون الثانية ،وهو من قبيل الادغام الكبير في المتماثلين لان الحرفين متحركين ( أصلها تأمنُنَا )
ولا يعرف النطق بهذا الا بالاخذ من الشيوخ مشافهة

٢/ كما قرأت هذه الكلمة بالروم ( اختلاس ولكن يسمي روم مجازا)،اي عدم ادغام النون المضمومة ولكن اإضعاف صوت الحركة بها ،بحيث يذهب ثلث ضمتها ويبقى ثلثاها لانها وقعت في وسط الكلمة
اي قرئت بالاختلاس
والاختلاس : هو النطق بنونين الاولى مضمومة والثانية مفتوحة ( نُ نَ ) ولكن ضمة الاولى
مختلسة الحركة سرعة مع خفض الصوت وهو المقدم في الاداء
وحفص لم يقرأ بالاختلاس الا
تأمنّا - في سورة يوسف

توضيح: في قوله تعالى (تأمنا) بهذه الصورة بالإشمام بعضهم سمّى هذا الإشمام رَوْماً ( مجازا)، يعني كأنك تروم إظهار الحركة. لان الرَوْم لا يكون إلا في حال الوقف .
هذا والله تعالى اهلى واعلم
وجزاكم الله خيرا مشايخنا الاجلاء وادارتنا المباركة
avatar
سهيلة ورش

default رد: واجبات دورة شرح كتاب أوضح البيان لفضيلة الشيخ أحمد رشاد حفظه الله

مُساهمة من طرف سهيلة ورش في الأحد 06 سبتمبر 2020, 11:23 am

السلام عليكم
بسم الله الرحمن الرحيم


حل واجب الدرس رقم (١٩) ::

١_ اذكر ما تعرفه عن التقاء الساكنين في كلمة يهدِّي ؟
٢_اذكر شرح الأمالة في كلمة مجريها؟
٣ اذكر الأحكام في كلمة تأمنَّا على يوسف؟

١- لا يقبل التقاء الساكنين عند العرب فتحذف المد
نلاحظ في كلمة (يهدِِّي) فتحت الياء وكسرت الهاء وكسرت الدال المشددة. فأصل الكلمة (يهتدي) سكنت التاء. اتباعاً للرواية. ثم أُدغمت التاء في الدال و كسرت الهاء للتخلص من التقاء الساكنين (الساكن الأول هي الهاء، والساكن الثاني هي الدال الأولى من الدال المشددة).

٢- الامالة في كلمة مجراها :
هي الكلمة الوحيدة التي فيها إمالة في رواية حفص عن عاصم، و هي من الحروف السبعة التي نزلت على رسول الله صلى الله عليه وسلم، وهي موجودة في القراءات، فتمال فتحة الراء بين الفتحة والكسرة، والألف تمال نحو الياء

٣- كلمة تأمنّا على يوسف :

تامنّا: أصلها نونين:تامننا / النون الأولى مضمومة والنون الثانية مفتوحة متماثلين من نفس المخرج والصفة واتفقا اسما ورسما، وفيها وجهان الاختلاس والاشمام.
* الاختلاس في النون الأولى : وهو النطق بثلثي الحركة، وذهاب الثلث، يسمعها القريب دون البعيد.
* الاشمام : هو ضم الشفتين بعيد تسكين الحرف بدون صوت يراه المبصر دون غيره.

جزاكم الله خيرا شيوخنا الافاضل
avatar
سهيلة ورش

default رد: واجبات دورة شرح كتاب أوضح البيان لفضيلة الشيخ أحمد رشاد حفظه الله

مُساهمة من طرف سهيلة ورش في الأحد 06 سبتمبر 2020, 11:36 am

السلام عليكم
بسم الله الرحمن الرحيم

حل واجب المحاضرة ٢٠

اذكر ما تعرفه عن الفعلين (لنكونًا و لنسفعًا) في ضوء ما درست ؟
*كلمة (وليكوناً) :هو فعل مؤكد بنون توكيد خفيفة كتبت على شكل تنوين ويوقف عليها بالألف ويسمى مد عوض.
فهي تأخذ حكم التنوين وتعامل معاملته وصلا ووقفا
و الحكم هنا وصلا ادغام كامل بغنة أكمل ما تكون

* كلمة ( لنسفعًا): هو فعل مؤكد بنون توكيد خفيفة كتبت على شكل تنوين ويوقف عليها بالألف ويسمى مد عوض.
فهي تأخذ حكم التنوين وتعامل معاملته وصلا ووقفا
و الحكم هنا وصلا هو القلب

ونون التوكيد الخفيفة في كلمتي (ليكوناً) و (لنسفعاً بالناصية) هي لهجة من لهجات العرب التي نزل بها القرآن الكريم فكان بعض القبائل يعاملون نون التوكيد الخفيفة معاملة التنوين ويقفون عليها بالتنوين وهكذا قرئت وكتبت بين يدي النبي صلى الله عليه وسلم وهكذا أقرأها النبي صلى الله عليه وسلم

جزاكم الله خير وبارك الله فيكم شيوخنا الافاضل
avatar
هدي عبد الرحمن

default رد: واجبات دورة شرح كتاب أوضح البيان لفضيلة الشيخ أحمد رشاد حفظه الله

مُساهمة من طرف هدي عبد الرحمن في السبت 12 سبتمبر 2020, 8:59 am

بسم الله الرحمن الرحيم وبه نستعين والصلاة والسلام على اشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى اله وصحبه اجمعين

الواجب للمحاضرة رقم عشرين :
اذكر ماتعرفه عن الفعلين ليكونا ولنسفنا في وجه مادرست

التوكيد أسلوب يقوي الكلام في نفس سامعه، وله اساليب عديدة وكلامنا هنا عن توكيد الأفعال بنون التوكيد الثقيلة أو الخفيفة.
كان العرب اذا ارادوا تأكيد الكلام لهم ادوات منها نون التوكيد الثقيلة( هي المشددة نحو: ليسجنَنَّ )، ونون التوكيد الخفيفة نحو: ليكوننْ، ولنسفهنْ بنون ساكنة تضاف اخر الفعل وهي اخف من الاولى).
لَنَسْفَعاً" : في قولهِ تعالى "لَنَسْفَعاً بِالنَّاصِيَةِ" ( العلق :15) ، "وَلَيَكُونًا"في قوله تعالى"وَلَيَكُونًا مِّنَ الصَّاغِرِينَ " (يوسف : 32)
أصلها " لنسعفنْ، ليكونَنْ" ختمت هاتين الكلمتين بنون التوكيد الخفيفة التي دخلت على الفعل ولكنها كتبت على هيئة تنوين النصب ،وذلك على لهجة بعض العرب الذين يعاملون نون التوكيد الخفيفة معاملة تنوين النصب فيقفون عليها بالألف عوضا عن التنوين  وهو مد العوض.، ويوقف عليها بالألف فرقاً بينها وبين النون الثقيلة . ولا يتعمد الوقف على هذه الكلمات إنما إختبارا أو إضطرارا.
التنوين هو نون ساكنة تلحقها العرب بالأسماء وتكون في المرفوع والمجرور والمنصوب في الوصل ،فإن وقفوا حذفوا التنوين ووقفوا على الحرف الأخير بالسكون في المرفوع والمجرور،أما في المنصوب فعندالوقف يحذف التنوين ويعوض عنه بألف تمد بمقدار حركتين،
ولم يجعلوه طبيعيا بل جعلوه ملحق بالطبيعي لأنه ليس موجودا وصلا إنما وقفا فقط فهو عارض للوقف، وألفه ليست أصلية إنما منقلبة عن التنوين .
تعريفه:
هو التعويض عن تنوين النصب حال الوقف بألف مدية تمد بمقدار حركتين نحو :
عليماً، هدىً، وكيلاً.

هناك ثلالثة كلمات رسمت نونها على هيئة تنوين في المصحف، [وليكوناً - لنسفعاً - إذا ]ً،
كلمة إذاً حرف جواب ، (إذن ) تكتب بالنون، أو بالألف، ولكنها في كل القرءان كتبت بالألف منونة بالنصب (إذاً) ويوقف عليها ، مد عوض (إذَا)،
(وليكوناً،لنسفعاً) أفعال والتنوين يدخل على الأسماء، وهاتين الكلمتين أفعال.
ملاحظة: نون التوكيد الخفيفة في قوله تعالى (لَنَسْفَعاً بِالنَّاصِيَةِ) جاءت تنويناً وليس نوناً ساكنة، وذلك اتباعاً لرسم المصحف الشريف (الرسم العثماني)، والقاعدة تقول: إن رسم المصحف لا يُخالَفُ ولا يُقاسُ عليه غيرُه.
ومعنى (لا يُخالَفُ) أي أنه لا يجوز كتابة آيات القرآن الكريم إلا به، ولذلك أثبتنا الآية هنا كما جاءت في رسم المصحف.
ومعنى (لا يُقاسُ عليه غيرُه): أننا عندما نكتب لغة عربية غير آيات القرآن الكريم فإننا لا نلتزم بالرسم العثماني؛ لأنه رسم خاص بالمصحف الشريف، فلا يجوز أن نقيس غيرَه عليه.
التنوين في ( لنسفعًا...) ( وليكونًا...) هو في أصله نون توكيد خفيفة تتصل بالأفعال
ولكن لما كانت ساكنة في طرف الكلمة ملازمة للحركة ويوقف عليها بالألف بعد الفتح
فأشبهت التنوين فرسمت تنوينًا في المصاحف.
هذا والله اعلى واعلم
جزء الله مشايخنا الاجلاء وبارك اللهم فيهم وفي علمهم وجزء الله وإدارتنا المباركة على كل جهودها في نشر العلم

    الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء 23 سبتمبر 2020, 11:30 am