معهد دار الهجرة للقراءات وعلوم القرآن الكريم

هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

مرحبا بك يا زائر في معهد دار الهجرة للقراءات وعلوم القرآن الكريم

الدرس الثانى عشر (اتمام الحركات )

محبةالقرءان
محبةالقرءان
هيئة التدريس

default الدرس الثانى عشر (اتمام الحركات )

مُساهمة من طرف محبةالقرءان في الثلاثاء 29 يونيو 2010, 10:36 am

بسم الله الرحمن الرحيم و به نستعين و الصلاة والسلام على أشرف الخلق و المرسلين و على آله و صحبه أجمعين





الدرس الثاني عشر: إتمام الحركات






في هذا الدرس نتطرق إلى مبحث إتمام الحركات. و جاء هذا المبحث بعد حروف الجوف لأن هناك علاقة بين الحركات الثلاث و حروف المد الثلاث فحروف المد هي أمهات الحركات.

فنقول في علم التجويد الألف أم الفتحة أو العكس الفتحة بنت الألف لأن الفتحة زمنها نصف زمن الألف و نفس الشيء بالنسبة للكسرة هي بنت الياء و الضمة بنت الواو فالفرق بين الحركات و حروف المد في الزمن فقط, حيث أن حروف المد زمنها ضعف زمن الحركات.

هل أن الكيفية هي نفسها عند النطق بالحرف الساكن و الحرف المتحرك ؟

بالطبع لا فلكل كيفية عند النطق.

فالحرف الساكن يخرج نتيجة عمل واحد و هو تصادم في مخرجه أي في موضع سكونه.

و زمن الحرف الساكن هو زمن تصادمه و مرتبط بصفات الحرف.

مثال ذلك : عند النطق بالحرف الساكن الشديد مثل أن ننطق بحرف الباء فنقول" أب" , فالحروف الشديدة حروف آنية يعني في آن تصادم المخرج بدات صوتها دون جريان الصوت أو النفس.

أما عند النطق بحرف الفاء الذي فيه رخاوة فنقول" أف" زمنها أطول من زمن الحرف الشديد.

إذا الحرف الساكن يخرج بعمل واحد فقط و هو التصادم في المخرج و زمنه هو زمن تصادمه و يحدده ما يحمله من صفات.

أما الحرف المتحرك فكيفية نطقه مختلفة عن كيفية نطق الحرف الساكن.

و هناك حرف متحرك مخفف من غير تشديد و حرف متحرك مشدد.

و سنتحدث عن الحرف المتحرك المخفف. فما هي كيفية نطقه؟

يقال في بعض كتب التجويد أن كيفية النطق بالحرف المتحرك تكون بتحقيق التباعد. و هذا الكلام ناقص لانه عن ماذا اتباعد ؟.

الأصح أن نقول أن الحرف المتحرك يخرج بعملين أولا تحقيق المخرج ثم التباعد للحركة.

إذا عند النطق بالحرف المتحرك لابد من الانتباه إلى أهمية العملين تحقيق المخرج ثم التباعد للإتيان بالفتحة أو الكسرة أو الضمة.

والعملين تحقيق المخرج و التباعد للحركة لا يكون بينهما فاصل زمني و هذا الأمر لابد من الانتباه له فبمجرد تحقيق المخرج نتباعد للحركة دون فاصل زمني لأن وجود الفاصل الزمني بين العملين يولد حرف مشدد في حين أننا نتحدث عن حرف متحرك مخفف.

إذا الفرق بين النطق بالحرف المتحرك المخفف و الحرف المتحرك المشدد هو الفاصل الزمني بين تحقيق المخرج و التباعد للحركة فعند النطق بالحرف المتحرك المشدد هناك زمن لتحقيق المخرج أما عند النطق بالحرف المتحرك المخفف فتحقيق المخرج و التباعد للحركة هما عملان متلازمان

ملاحظات:

لابد من الانتباه إلى بعض الملاحظات بعد معرفة كيفية النطق بالحرف المتحرك:



- الحرف الساكن: يخرج بعمل واحد فقط و يبقى في وضع سكونه إلى أن ينتهي النطق به.

- الحرف المتحرك المخفف: يخرج بعملين متزامنين متلازمين لأن التباعد للحركة يكون متزامن مع تحقيق المخرج.

الصفة حال السكون تكون أبين منها حال الحركة.

لأن صفة الحرف تكون واضحة في الحرف الساكن أكثر من المتحرك فزمن الحرف الساكن ينتهي بأكمله و هو في مخرجه أما المتحرك فلا يمكث فى مخرجه ابل نتباعد فورا للحركة وكما نعرف ان كل صفة يحملها الحرفسببها طبيعة مخرجه.

- زمن الحرف الساكن: هو زمن تحقيق مخرجه أي تصادمه و يختلف بما فيه من صفات

- زمن الحرف المتحرك: زمنه هو زمن حركته (مع العلم أن أزمنة الحركات الثلاث(الفتحة و الضمة و الكسرة) متساوية فيما بينهم).



ما هي الفتحة؟ الفتحة هي ألف قصيرة أو هي بنت الألف و ينطبق عليها كل الأمور التي ذكرناها مع الألف الفرق بينهما فقط في الزمن.

ما هي الكسرة؟ الكسرة هي ياء قصيرة أو هي بنت الياء و ينطبق عليها كل الأمور التي ذكرناها فيما يخص الياء الفرق بينهما فقط في الزمن.

ما هي الضمة؟ الضمة هي واو قصيرة أو هي بنت الواو و ينطبق عليها كل الأمور التي ذكرناها فيما يخص الواو الفرق بينهما فقط في الزمن.

و بالنسبة للحرف المخفف المتحرك بالفتح أو بالكسر أو بالضم النطق به يكون أولا بتحقيق المخرج ثم التباعد للجوف للإتيان إما بالفتحة أو بالكسرة أو بالضمة و ليس هناك فاصل زمني بين تحقيق المخرج و التباعد للحركة.

و حال تحرك الحرف أزمنة الحركات الثلاث متساوية فيما بينها بالرغم من اختلاف الصفات



الأخطاء الشائعة في الحركات:



- اللحن في الحركة: يعني الخطأ في الحركة. أي اختلاط صوت الحركة بصوت بحركة أخرى.

1- لحن حركة الفتح:

- أولا و أشهرها: أن يتجه صوت الفتح إلى الكسر فيكون في صوتها تقليل.

و للتأكد من فصاحة الفتح نمدها فإذا خرجت الألف منضبطة فبتالي الفتح صحيحا أما إذا خرت الألف مقللة فهذا يعود إلى عدم ضبط الفتح.

و خطأ التقليل غالبا يكون إلى بسط الشفتين بالعرض و عدم تصعد الصوت.

- ثانيا: أن يتجه صوت الفتح إلى الضم. و هذا الخطأ يكون بضم الشفتين عند التفخيم فتكون الفتحة عند الحرف المفخم مخلوطة بضمة.

2- لحن حركة الضم:

- أن يتجه صوت الضم إلى الفتح و للتخلص من هذا الخطأ لابد من تمكين الضم دون إفراط و لا تفريط.

و للتأكد من فصاحة الضم نمدها فإذا خرجت الواو منضبطة بتالي الضم صحيحا.

3- لحن حركة الكسر:

- أن يتجه صوت الكسر إلى الفتح و للتخلص من هذا الخطأ لابد من تحقيق الكسر.

و للتأكد من فصاحة الكسر نمدها فإذا خرجت الياء منضبطة فإن الكسر كان صحيحا.

- الخطأ في الأزمنة:

1- التمطيط: زيادة زمن الحركة.

أمط زمن الفتح فتتولد ألف, أمط زمن الكسر فتتولد ياء, أمط زمن الضم فتتولد واو.

2- التقصير: و هو ما يعرف بالاختلاس و يظهر هذا الخطأ خصوصا عند تتالي الحركات المتشابهة أو غيرها.
ويحدث عند توالي الفتحات مثل وَ وَ جَ دَ كَ
أو عند وجود حركة مختلفة بين حركتين متشابهتين مثل وَ هُـ وَ فتختلس هنا حركة الهاء
-وايضا يحدث الاختلاس مع الانتقال بين الحركات المختلفة مثل (يَعِظُكُم)تختلس هنا حركة الظاء
وللتخلص منه فقط ما علينا الا تحقيق المخارج والانتقال الى الحركات والتسويه بين ازمنة الحركات .
يتبع ان شاء الله
(قامت بالتفريغ الاخت صاحبة الزهروين والاخت امة الغفور فجزاهما الله خيرا)
الاسئلة
-كيف يخرج الحرف الساكن والحرف المتحرك ؟
-اذكرى لحن حركة الفتح –الضم –الكسر؟
-عللى
-تسمى حروف المد امهات الحركات الثلاثة
-الصفة ابين فى الساكن منها فى المتحرك
-لابد من التصادم اولا فى مخرج الحرف قبل التباعد للحركة او بمعنى اخر لابد من تحقيق المخرج قبل التباعد للحركة .
avatar
انتصار
الادارة العامة

default رد: الدرس الثانى عشر (اتمام الحركات )

مُساهمة من طرف انتصار في الجمعة 17 فبراير 2012, 11:01 pm

اللهم بارك ما شاء الله شرح ممتع والله
جزاك الله خيرا وزادك علما استاذتنا الفاضلة

    الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين 28 سبتمبر 2020, 3:56 am