معهد دار الهجرة للقراءات وعلوم القرآن الكريم

هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

مرحبا بك يا زائر في معهد دار الهجرة للقراءات وعلوم القرآن الكريم

الدرس الثالث والاربعون (الجهر – الهمس )

محبةالقرءان
محبةالقرءان
هيئة التدريس

default الدرس الثالث والاربعون (الجهر – الهمس )

مُساهمة من طرف محبةالقرءان في الثلاثاء 01 مايو 2012, 12:58 pm

بسم الله الرحمن الرحيم و به نستعين و الصلاة و السلام على أشرف الخلق و المرسلين و على آله و صحبه أجمعين

الدرس الثالث و الأربعين: الجهر و الهمس


الجهر من الصفات اللازمة للحرف و ضدها صفة الهمس.
ما معنى الجهر و ما معنى الهمس؟
- الجهر:
لغة: الوضوح
اصطلاحا: عدم جريان النفس عند النطق بالحرف.
"و هذا لا يعني انعدام النفس بالكلية من الحرف بل الغالب صوت و ليس نفس".
الجهر صفة قوّة.
كيفيته: تهتز الحبال الصوتية بقوّة تكفي لأن يتكيف الهواء المار منها إلى صوت.
حروفه: جميع الحروف ما عدى الفاء و الحاء و الثاء و الهاء و الشين و الخاء و الصاد و السين و الكاف و التاء.
كلما وُجدت قوة اعتماد على المخرج كلما كان اهتزاز الحبال الصوتية أقوى كلما تكيف النفس إلى صوت بالتالي كان حرفا مجهورا.
كلما حمل الحرف صفات قوة كلما قوي جهرها, مثال الطاء جهرها أقوى من جهر الزاي و الدال لأن الطاء صفاته أقوى من صفات الزاي و الدال.
يعني درجة الجهر عند الحرف تابع لصفات القوّة التي فيه. لأن الجهر صفة قوّة و كما ذكرنا صفات القوة تقوي بعضها بعضا.

- الهمس:
لغة: الخفاء
اصطلاحا: جريان النفس عند النطق بالحرف.
"و هذا لا يعني انعدام الصوت بالكلية من الحرف بل أغلبية الهواء تكيف على شكل نفس أكثر من الصوت".
الهمس صفة ضعف.
كيفيته: اهتزاز الحبال الصوتية بضعف شديد هذا الضعف لا يؤثر على الهواء المار منها بالتالي يخرج أغلبية الصوت على هيئة نفس.
حروفه: الفاء و الحاء و الثاء و الهاء و الشين و الخاء و الصاد و السين و الكاف و التاء.
مجموعة في لفظ :"فحثه شخص سكت".
كلما ضعف الاعتماد على المخرج كلما ضعف اهتزاز الحبال الصوتية بالتالي يتكيف أغلبية الهواء المار منها بالنفس أكثر من الصوت بالتالي يكون الحرف مهموس.
درجة الهمس عند الحرف يتأثر بصفات القوّة التي فيه, فكلما قوي الحرف ضعف همسه و كلما ضعف الحرف قوي همسه.
الهمس في أغلبية الحروف يكون تلقائي طبيعي ما عدى في حرفي التاء و الكاف اللذان لابد فيهما من إعمال إضافي للإتيان بالهمس نظرا للشدة التي فيهما.

الخلاصة:
كلما تكيف الهواء المار من الاحبال الصوتية بالصوت (و قل النفس لم ينعدم) كان الحرف مجهورا و كلما تكيف الهواء المار من الاحبال الصوتية بالنفس (و قل الصوت لم ينعدم) كان الحرف مهموسا.
فالحرف لا بد أن يكون مجهورا أو مهموسا و لا يكون حالة وسط بينهما.
قامت بالتفريغ الاخت امة الغفور جزاها الله خيرا
الاسئلة
-عرف الجهر –وكيفيته – وحروفه ؟
-عرف الهمس – كيفيته – حروفه ؟



    الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين 28 سبتمبر 2020, 3:51 am