معهد دار الهجرة للقراءات وعلوم القرآن الكريم

هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

مرحبا بك يا زائر في معهد دار الهجرة للقراءات وعلوم القرآن الكريم

بلاغة القرءان فى كلمة ( فأجاءها )

مها صبحى
مها صبحى
الإدارة

default بلاغة القرءان فى كلمة ( فأجاءها )

مُساهمة من طرف مها صبحى في الأربعاء 07 يناير 2009, 10:28 pm

بسم الله الرحمن الرحيم

قال الله عز و جل

"فأجاءها المخاض إلى جذع النخلة.. " (مريم 23)

كلمة "أجاء" غير موجودة في كتب اللغة و في القواميس ! و هي طبعا من اللغة العربية لأن الله جل و علا ذكرها في كتابه و علمنا إياها

أجاء :

أصلها : جاء و اقترنت بالف التعدية و معناها "جاء المخاض وألجأها"

لو وردت كلمة "جاءها" لما دلت على المعنى الكامل ، و أيضا إذا وردت في مكانها كلمة "ألجأها" أيضا لما كان المعنى كاملا

فشاء الله أن يجمع هذان المعنيان في كلمة واحدة ! و هذا لا يدل إلا على بلاغة القرآن لأنه كلام الله جل في علاه

دخلت الـ أ و هي همزة التعدية على كلمة جاء ..مثل :

سمع(بنفسه) و أسمع (غيره) ، نام و أنام ، ذهب و أذهب ...

أ + جاء + السياق = دلت على معنى المجيء والالتجاء

أي أن مريم عليها السلام جاءها المخاض و جعلها تجيء لجذع النخلة اضطرارا ..أي أنها لم تذهب لجذع النخلة بارادتها بل المخاض جعلها تلجأ للنخلة و تجيء إليها ..



من فوائد دروس الشيخ عصام العويد حفظه الله في أصول التفسير
مودة
مودة

default رد: بلاغة القرءان فى كلمة ( فأجاءها )

مُساهمة من طرف مودة في الأربعاء 07 يناير 2009, 11:49 pm

بارك الله فيك حبيبتي

فعلا والله ان دل انما على

على بلاغة القرآن لأنه كلام الله جل في علاه

    الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة 10 يوليو 2020, 8:18 pm